تفاصيل الخبر
تفاصيل الخبر
مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية تختتم حملتها الرمضانية في لبنان
14-06-2016

اختتمت مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية حملتها الرمضانية التي نُظِّمت على مرحلتَين في لبنان، وتنقّل فريق من المؤسسة خلالها في أنحاء البلاد حيث قام بتوزيع أكثر من 14550 رزمة مساعدات على الفقراء والمحتاجين. وشمل ذلك توزيع 5000 حصة غذائية في طرابلس من خلال وزير العدل اللبناني السابق، اللواء أشرف ريفي.

كما قدّمت مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية المساعدة لعدد كبير من اللاجئين السوريين والفلسطينيين في لبنان، فضلاً عن عائلات لبنانية معوزة. استمرت الحملة من الأول من يونيو الجاري حتى العاشر منه، وتنقّل فريق المؤسسة خلالها من العاصمة بيروت إلى أقصى الشمال. وتوزّع المستفيدون من الحملة بين مناطق عدة من البلاد لا سيما صيدا وإقليم الخروب وعرمون وبشامون وعكار والبقاع وعرسال.

وقد قامت المؤسسة بالتنسيق مع العديد من وكالات المساعدة ومنظمات الإغاثة من أجل توزيع المعونات، أبرزها جمعية الهلال اللبناني العربي، الملحقية للشؤون التنموية والإنسانية بسفارة دولة الإمارات ببيروت وهيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التابعة لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية.والمركز الإسلامي للدراسات والإعلام، ومؤسسة التنمية والتوعية الأسرية، ورابطة أبناء ترشيحا.

قال خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور ومؤسّس مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية: "سعيد أن عدداً كبيراً من الأشخاص استفادوا من حملات رمضان. قام فريق المؤسسة بتوزيع أكثر من 14000 رزمة مساعدات. لقد استفاد آلالاف الرجال والنساء والأطفال من الحصص الغذائية. من المهم أن يعرفوا أن العالم لم ينسَهم".