تفاصيل الخبر
تفاصيل الخبر
هيئة تنمية المجتمع ومجموعة الحبتور توقعان مذكرة تفاهم لتقديم عروض مميزة لمتعاملي الهيئة
02-10-2019

- خصومات وتسهيلات لحاملي بطاقة ذخر وبطاقة سند والمستفيدين من المنافع المالية

وقعت هيئة تنمية المجتمع في دبي، ومجموعة الحبتور، مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين وتسهيل مشاركة مجموعة الحبتور في تقديم عروض مميزة وحصرية لمتعاملي هيئة تنمية المجتمع من حاملي بطاقة ذخر وبطاقة سند والمستفيدين من المنافع المالية.

وقع الاتفاقية كل من سعادة خلف الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة في مجموعة الحبتور وسعادة أحمد عبد الكريم جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي بحضور محمد خلف الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور.

وتأتي الاتفاقية انطلاقاً من رغبة الطرفين بتحسين جودة الخدمات المقدمة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم والمستفيدين من المنافع المالية، بما يتيح الارتقاء بجودة حياتهم وتعزيز مشاركتهم المجتمعية واندماجهم في مختلف الفعاليات.

وبموجب الاتفاقية سيحصل المتعاملين في هيئة تنمية المجتمع على خصومات قيمة وعروض حصرية في مجموعة الفنادق والمطاعم والأندية الصحية التابعة للحبتور، إضافة إلى خصومات على الشقق السكنية المخصصة للبيع مع تسهيل في الدفعات.

من جهته قال سعادة خلف الحبتور: "نجد كثير من المجتمعات التي تهمل كبار المواطنين وأصحاب الهمم، إلا دولة الإمارات التي تحرص على الاهتمام بكل المواطنين ورعاية كل احتياجاتهم. أنا سعيد اليوم أن أوقع مذكرة التفاهم بين مجموعة الحبتور وهيئة تنمية المجتمع، ونحن جاهزون لأي خطوة تسهم في تعزيز السعادة والإيجابية في بيئة العمل وتعود بالنفع على بلادنا."

وأثنى سعادة أحمد جلفار على هذه الخطوة مؤكداً أن تحقيق استدامة في التنمية المجتمعية وسعادة أفراد المجتمع تتحقق بصورتها الأفضل من خلال التعاون بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وبدعم ومساهمة القطاع الثالث. لافتاً إلى أن الاستثمار في الخدمات المجتمعية يعد أرقى أنواع الاستثمار وينعكس بالضرورة على نجاح المؤسسات وتقدمها.

وقال: "يسعدنا التعاون مع مجموعة الحبتور التي قدمت على الدوام نموذجاً رائداً في خدمة المجتمع، وستشكل هذه الاتفاقية خطوة هامة باتجاه تطوير الخدمات المقدمة لمتعاملي الهيئة، وندعو مختلف المؤسسات والشركات الكبرى في دبي إلى أن تحذو حذو مجموعة الحبتور وتضع يدها في يد تنمية المجتمع التي ستسهل وصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من الفئات المجتمعية لدعمها وإسعادها".