تفاصيل الخبر
تفاصيل الخبر
خلف الحبتور يشيد بـ23 طالباً أتمّوا برنامج التدريب الصيفي
01-10-2019
  • تدرّبَ الطلاب في أقسام الضيافة والعقارات والسيارات في مجموعة الحبتور
  • حصل الطلاب على إرشاد فردي، واكتسبوا خبرة عملية مباشرة

كرم خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، 23 طالباً من مدرسة الإمارات الدولية لإتمامهم بنجاح برنامج التدريب الصيفي في الأقسام المختلفة التابعة للمجموعة.

فقد منح الحبتور، الطلاب شهاداتهم، معبِّراً عن تقديره للعمل الدؤوب الذي قاموا به خلال فترة الصيف، وذلك في فعالية أُقيمت في المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور في منطقة جميرا، وحضرها كل من محمد خلف الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور، ومعن حلبي، المدير العام في المجموعة، وسانجيف أغاروالا، الرئيس التنفيذي للعمليات – العقارات والإستثمارات في مجموعة الحبتور، وآمنه الحبتور، مدير عام المدارس.

وقد تسنّت للمتدربين الثلاثة والعشرين الذي توزّعوا على مختلف أقسام المجموعة بحسب مجالات اهتمامهم المهنية، فرصة العمل في فنادق المجموعة مثل منتجع حبتور جراند، وحبتور بالاس، LXR Hotels & Resorts، وهيلتون دبي الحبتور سيتي، وV Hotel (في هوتيل)، كوريو فنادق من هيلتون، وفندق متروبوليتان دبي، ووالدورف أستوريا دبي بالم جميرا؛ وفي شركة الحبتور للسيارات؛ وشركة دايموندليس لتأجير السيارات؛ وفي المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور.

تُشجّع مدرسة الإمارات الدولية الطلاب الطموحين على الخضوع للبرنامج التدريبي الذي يتيح لهم القيام بمهام مثيرة للتحدي والاطلاع على العمليات اليومية في أجواء ذات مستوى عالٍ من المهنية. ويُشار إلى أن برنامج التدريب في مجموعة الحبتور يتواصل بنجاح منذ خمس سنوات، ويستقبل سنوياً نحو 20 إلى 40 طالباً لفترة تتراوح من أسبوعَين إلى شهر، مما يتيح لهم التعرف على تجربة عمل واقعية. وقد صُمِّم برنامج التدريب بعناية شديدة لإعطاء الطلاب فكرة واضحة عن القطاعات والوظائف المختلفة، بما يساعدهم على اتخاذ قرار وحسم خيارهم المهني في المستقبل.

هنأ خلف الحبتور الطلاب، واستمع إلى تجاربهم في الشركة الإماراتية الرائدة وتمنّى لهم التوفيق في المستقبل. وقال في هذا الصدد: "في الحياة الأكاديمية، يعيش الطلاب حياة متوازنة، يكتسبون المعارف من خلالها. أما برامج التدريب فتتيح لهم اختبار تجربة ميدانية وعملية حيث يتحمّلون مسؤوليات ويلتزمون بمهل زمنية محددة. نستقبل طلاب مدرسة الإمارات الدولية منذ سنوات لنقدّم الأفضل لهذه العقول الناشئة، ونزوّدهم بمهارات قيّمة وتجربة تعلم غنية وعميقة خارج الإطار الأكاديمي، حيث يختبرون العمل في بيئة مهنية فعلية".

وأضاف: "للمجموعة مع أقسامها المختلفة – بدءاً من الضيافة مروراً بالعقارات ووصولاً إلى السيارات – مكانة فريدة تُخوّلها تزويد الشباب بخبرات وظيفية متنوعة وتعريفهم بهياكل العمل وآلياته في مختلف القطاعات".

كما أعرب المسؤولون في مدرسة الإمارات الدولية بفرعَيها، والتي يُشكّل طلابها أغلبية المتدربين، عن رضاهم عن نتائج البرنامج التدريبي في مجموعة الحبتور. وعلّقت براتيبا راو، مدير مدرسة الإمارات الدولية-جميرا، في هذا الصدد: "في كل عام، يعود طلابنا الذين خضعوا لفترة تدريبية في مجموعة الحبتور، وقد اكتسبوا ثقة بالنفس ومهارات تساهم في تحفيز إنجازاتهم الأكاديمية وتنمية شخصيتهم".

وقالت كاثرين دايك نيكولز، مديرة مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز: "في إطار سعي مدرسة الإمارات الدولية إلى مساعدة الطلاب على اكتساب معارف إضافية خارج نطاق المدرسة، يؤمّن البرنامج التدريبي في مجموعة الحبتور الوسيلة المثلى لتوسيع معارفهم وآفاقهم المستقبلية، ووضعهم على المسار المهني الصحيح".