تفاصيل الخبر
تفاصيل الخبر
خلف الحبتور يستقبل آلان مارسو، ممثل الاتحاد من أجل الحركة الشعبية
13-12-2018

استقبل مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف الحبتور، آلان مارسو القاضي والرئيس السابق للجهاز المركزي لمكافحة الإرهاب في مكتب المدعي العام في باريس، والنائب في الجمعية الوطنية الفرنسية يُمثّل المواطنين الفرنسيين المقيمين في الخارج. وكان الهدف من الاجتماع الذي عُقِد في المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور على شارع الوصل، تعزيز الروابط القائمة بين مجموعة الحبتور ومجتمع الأعمال الفرنسي.

كما حضر الاجتماع أيضاً هرفيه سيرول، عضو "جمعية الفرنسيين بالخارج"، وممثّلين عن مجموعة الحبتور بينهم سلطان الحبتور، رئيس شركة الحبتور للسيارات، وعبدالله مزروعي، مدير في مجموعة الحبتور، هادي القاضي، المستشار القانوني، ونورا بدوي، الرئيس التنفيذي للإتصالات في المجموعة.

وقد أكّد الحبتور من جديد ثقته بالاقتصاد الإماراتي وشجّع الشركات والمستثمرين الفرنسيين على التوسّع في بلاده.

وقال الحبتور في هذا الصدد: "حقّقت الأعمال والشركات الفرنسية تقدّماً جيداً في دولة الإمارات. تؤمّن بلادنا الاستقرار والأمن وبنى تحتية ممتازة، ما يجعل منها مكاناً آمناً ومؤاتياً للاستثمارات. إن الرعاية الصحية والتعليم هما من أبرز القطاعات الواعدة في الإمارات بشكل خاص".

وكان الحبتور قد التقى سابقاً بمارسو للمرة الأولى في العام 2011. يُذكَر أن آلان مارسو عضو في الاتحاد من أجل حركة شعبية، وكان ممثّل الحزب عن الفرنسيين الذين يعيشون في الخارج، في انتخابات 2012. وكان أيضاً رئيس الجهاز المركزي لمكافحة الإرهاب في مكتب المدّعي العام في باريس في الثمانينات.