تفاصيل الخبر
تفاصيل الخبر
مجموعة الحبتور تعلن عن رعاية ماراثون زايد الخيري السنوي في نيويورك في نسخته الـ14
26-02-2018

أعلن خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، أن المجموعة سترعى ماراثون زايد الخيري السنوي، في دورته الرابعة عشرة، والمعروف أيضاً بـ"سباق الكلى السليمة الإماراتي 10 كلم"، في نيويورك في أبريل 2018. سوف يُقام الماراثون في سنترال بارك يوم الأحد 29 أبريل.

يعود ريع الماراثون الممتد على مسافة 10 كلم لدعم "مؤسسة الكلى الوطنية" (National Kidney Foundation) – وهي مستشفى متخصص في العلاج والبحوث حول أمراض الكلى في الولايات المتحدة. تأسّس السباق عام 2005 تكريماً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وأول حاكم لها، بهدف نشر التوعية حول سلامة الكلى وأمراضها.

يشار إلى أنها المرة الثالثة التي تقوم فيها مجموعة الحبتور برعاية ماراثون زايد الخيري في نيويورك. وفي هذا الإطار، قال الحبتور: "بما أن العام الحالي هو عام زايد، يرتدي الماراثون أهمية خاصة"، مضيفاً: "لقد أرسى مؤسس دولة الإمارات، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أسساً راسخة للعمل التطوعي والخيري، وترك بصمة لا تمحى على العمل الإنساني محلياً وعالمياً. يُنظَّم الماراثون من أجل قضية عظيمة إحياءً لذكرى قائد عظيم".

وقد وقّع الحبتور، في مؤتمر صحفي عُقِد في المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور يوم الاثنين 26 فبراير 2018، اتفاقية الرعاية مع الفريق محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة المنظِّمة للماراثون.

تابع الحبتور: "يجمع السباق أشخاصاً من جنسيات متعددة دعماً لقضية نبيلة. ويتيح لنا أيضاً فرصة كي نظهر للمواطنين الأمريكيين ما يتمتع به الإماراتيون من حسن الضيافة".

وقد أثنى الكعبي على الحبتور لأنه يُقدّم نموذجاً مشرقاً لعدد كبير من الأشخاص من خلال سخائه في التبرع لقضايا مختلفة في الداخل والخارج.

وأشار إلى أن أعداد الأشخاص الذين تسجّلوا للمشاركة في الماراثون لهذا العام بلغت رقماً قياسياً. وكان السباق قد استقطب عام 2017 نحو ثلاثين ألف عدّاء، ما جعله ينضم إلى قائمة أفضل عشرة سباقات في العالم.

وقد تمكّن "سباق الكلى السليمة الإماراتي 10 كلم"، حتى تاريخه، من جمع 165 مليون دولار لدعم مرضى الكلى.

سيتم منح جائزة قدرها 30 ألف دولار أميركي من سفارة دولة الإمارات تكريماً للمغفور له الشيخ زايد، لأول عدّاء يكسر الرقم القياسي، 27:35 دقيقة (الذي سُجِّل عام 2011) و/أو أول عدّاءة تكسر الرقم القياسي 30:44 دقيقة (الذي سُجِّل عام 2012).